آخر تحديث | الاثنين 22/04/2019 ساعة 23:30 |صنعاء
الميسري والخنبشي والنخعي يشيعون جثمان نائب رئيس هيئة الأركان

أدى نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري، اليوم، ومعه نائب رئيس الوزراء الدكتور سالم الخنبشي، ورئيس هيئة الاركان العامة الفريق الركن بحري عبدالله سالم النخعي، وعدد من قيادات الدولة، بجامع حقات بالعاصمة المؤقتة عدن صلاة الجنازة على جثمان الشهيد نائب رئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن صالح قائد الزنداني الذي وافاه الاجل متأثراً بإصابته التي تعرض لها في الحادثة الإجرامية التي استهدفت قاعدة العند الجوية العسكرية، ونفذتها ميليشيا الحوثي الانقلابية الإيرانية باستخدام طائرة مسيّرة.

 

كما أدى صلاة الجنازة بجامع حقات على الشهيد اللواء الركن الزنداني، وزراء الادارة المحلية عبدالرقيب فتح، والتعليم الفني الدكتور عبدالرزاق الاشول، والتربية والتعليم الدكتور عبدالله الملس، ومحافظ محافظة اب اللواء عبدالوهاب الوائلي، ومدير أمن عدن اللواء شلال شايع، وعدد من نواب الوزراء، والقيادات العسكرية والأمنية، والتنفيذية والشخصيات الاجتماعية وجموع من المواطنين.

 

وعقب صلاة الجنازة ومراسيم تشييع جثمان الشهيد ،عبّر نائب رئيس الوزراء، عن حزنه العميق باستشهاد اللواء الركن صالح الزنداني، الذي فارق الحياة بعد أن طالته يد الغدر الاجرامية الحوثية، كما قدم المهندس الميسري، واجب العزاء لأبناء وأقارب الشهيد، وكافة منتسبي القوات المسلحة والمؤسستين العسكرية والأمنية.

 

وأشاد المهندس الميسري، بمناقب الشهيد واسهاماته الجليلة في مختلف مراحل حياته العسكرية..مؤكداً ان باستشهاد اللواء الركن الزنداني خسر الوطن واحدا من اكفأ القيادات العسكرية في القوات المسلحة التي عُرف على الدوام بمهنيته ونشاطه وانضباطه ومعرفته الواسعة وإلمامه بتخصصاته العسكرية ووهب جُل حياته لخدمة الوطن والقضايا الوطنية.

 

ودعا نائب رئيس الوزراء، كافة منتسبي المؤسستين العسكرية والأمنية إلى مواصلة السير على درب الشهيد الزنداني، ومواصلة مسيرة تحرير كل شبر من أرض الوطن من ميليشيا الانقلاب، وإيقاف عبثها بأرواح وحياة المواطنين والوطن وترسيخ الأمن والاستقرار.

 

من جانبه قدم رئيس هيئة الاركان العامة واجب العزاء لأولاد واقارب الشهيد.

 

واشاد الفريق النخعي بالاسهامات الجليلة للشهيد في إعادة بناء القوات المسلحة بعد تدميرها من قبل المليشيا الانقلابية الحوثية..مشيراً الى أنه كان له دور فاعل في تحرير العاصمة المؤقتة عدن الى جانب زملائه من القيادات العسكرية والمقاومة الشعبية..مترحماً على روح الشهيد..سائلا الله تعالى ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان.

 

وكان جثمان شهيد الوطن البطل الزنداني قد لُف بالعلم الجمهوري الذي طالما دافع عنه ببسالة وصمود في الكثير من المعارك الخالدة، وعزفت الفرقة العسكرية مقطوعة الحداد والوداع الأخير للشهيد بعد حياة حافلة بالعطاء والبطولات والإنجازات العسكرية.

*سبأ