آخر تحديث | الاثنين 22/04/2019 ساعة 22:30 |صنعاء
ناطق الجيش يؤكد وصول 15 قيادي عسكري إلى مناطق الشرعية بعد انشقاقهم عن المليشيات الحوثية

أكد المتحدث باسم الجيش الوطني اليمني العميد ركن عبده مجلي، وصول أكثر من 15 قياديا عسكريا رفيعا إلى مناطق الشرعية فارا من قبضة الحوثي خلال اليومين الماضيين.

 

وذكر في تصريحات لصحيفة "عكاظ" أن من بين الفارين قيادات لقوات الحرس الجمهوري سابقا وأخرى أمنية رفيعة.

 

وأوضح أن هذه القيادات تلقى كل الترحيب والحفاوة من قبل إخوانهم في الجيش الوطني فهم جزء لا يتجزأ من أجهزة الدولة المنهوبة وعودتهم إلى جادة الصواب يمثل انتصارا للجمهورية اليمنية وللشعب اليمني بكامله وإعلان قرب النهاية الحقيقية لأدوات إيران في المنطقة.

 

وقال مجلي هذه القيادات البارزة عرفت حقيقة الحوثي ومخططاته الإرهابية والعنصرية التي تستهدف بالدرجة الأولى الإنسان اليمني ومكانته التاريخية وتهدف إلى تفكيك المجتمع الواحد وخلق صراعات طبقية وطائفية.

 

وأشار إلى أن هذه القيادات رفضت الانصياع للحوثي والقبول بحضور دورات عنف طائفية تفرضها المليشيا على الجيش اليمني وقياداته بهدف تدمير العقيدة العسكرية لدى الجندي والضابط اليمني.

 

ولفت إلى أن القيادات التي نجحت في الفرار بينت أن هناك عشرات الضباط والمسؤولين والشخصيات في صنعاء والمناطق الأخرى يعيشون تحت الإقامة الجبرية وتمنعهم المليشيا من التحرك أو الالتحاق بالشرعية.

 

وكان مصدر عسكري أبلغ «عكاظ» أن قائد معسكر فرضة نهم التابع للحرس الجمهوري العميد ركن عبدالله علي مظفر وصل إلى مأرب بصحبة العميد ركن عبدالله علي ناجي الذيب والعميد ركن عبدالوهاب مرشد نهشل وجميعهم ينتمون إلى قبائل همدان بمحافظة صنعاء.