آخر تحديث | الاثنين 22/04/2019 ساعة 20:25 |صنعاء
رئيس الجمهورية: انتفاضة عشاق الظلام وحاملي لواء الكهنوت هدفه فرض النموذج الإيراني

أكد فخامة الرئيس عبد ربه منصور هاذي، رئيس الجمهورية" اليوم الإثنين" أن حلم اليمن الاتحادي الجديد أقوى من كوابيس إيران وخرافات الإمامة، وسيصبح واقعاً نعيشه رغم كل المؤامرات.

 

وقال في كلمته بمناسبة 11 فبراير، أن عشاق الظلام وسادة التخلف وحاملي لواء الكهنوت والاستبداد والولاية قرروا الانقضاض على هذا الإنجاز الوطني الكبير ووقف عملية التغيير ومواجهة إرادة الشعب في كل اليمن عبر تمردهم المسلح الذي انطلق من معاقل الحوثيين في صعدة وتمدد بقوة السلاح حتى استولى على العاصمة صنعاء وانطلق منها للهيمنة على بقية مدن اليمن.

 

وشدد على ضرورة أن لا يتحول فبراير إلى ذكرى للتنابز واستجرار الذكريات التي تخلق البغضاء وتشتت المجتمع، بل ينبغي أن تتحول الذكرى إلى حالة من التسامح والرقي والمسئولية التي تبحث عن المشتركات وتصغي إلى تطلعات أبناء الشعب اليمني الحر الكريم.

 

 وأضاف أن ذلك يهدف لغرض فرض النموذج الإيراني في السلطة عبر مشروع الولاية وفرض سلطة أمر واقع لا تعترف بالديمقراطية ولا التعددية ولا حرية الرأي ولا حق المواطنين في الحياة الحرة الكريمة واختيار ممثليهم على مختلف المستويات.

وتابع بالوقل،  إنه نظام الإمامة الذي ثار عليه شعبنا في السادس والعشرين من سبتمبر ١٩٦٢م جاء ليعود هذه المرة مدعوما من نظام الملالي في طهران.