آخر تحديث | الأحد 21/04/2019 ساعة 01:30 |صنعاء
وزير الاعلام: مليشيات الحوثي اجهضت كل جولات الحوار التي رعتها الأمم المتحدة

التقى وزير الاعلام معمر الارياني اليوم وزيرة الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات وعضو مجلس النواب الأردني خميس عطية وعدد من اعضاء مجلس النواب والوزراء السابقين والاعلاميين.

 

‏واعرب وزير الاعلام عن الاعتزاز والتقدير للعلاقات المتينة بين البلدين بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، والتي تجسدت من خلال موقف الأردن الداعم للحكومة لانهاء الانقلاب واستعادة الدولة على كامل ترابها الوطني.

 

‏وقدم شرحا للأوضاع في اليمن منذ الحرب الاولى في العام 20١4 وحتى يومنا هذا، وما قامت به ميليشيا الحوثي الانقلابية الموالية لايران من قتل وتشريد وتفجير للمنازل وخطف للصحفيين والسياسيين والناشطين وقيادات منظمات المجتمع المدني، وان هذه المليشيا لا تؤمن بالسلام وليس لها عهد ولا ميثاق.

 

واستعرض تطورات معركة اسقاط الانقلاب منذ اعلان تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية واطلاق عملية عاصفة الحزم والأمل لدعم الحكومة الشرعية وكيف تمكن الجيش الوطني من استعادة 80 % من الأراضي وإعادة بناء مؤسسات الدولة ومعالجة الأوضاع الإنسانية المتردية جراء الحرب التي فجرها الانقلاب.

 

وأشار وزير الاعلام إلى إجهاض المليشيات الحوثية لكل جولات الحوار التي رعتها الأمم المتحدة بدء من جنيف ومرورا بمشاورات الكويت وحتى اتفاق ستوكهولم، واستمرار المليشيا في التنصل من تنفيذ بنود الاتفاق منذ ثلاثة اشهر فشل فيه المجتمع الدولي في الضغط على المليشيا للمضي خطوة واحدة للأمام.

 

وأشار الى أن مليشيا الحوثي مجرد أداة ايرانية مزروعة في اليمن لتهديد أمن الجوار العربي وفي المقدمة المملكة العربية السعودية واستكمال الطوق أو ما يسمى بالهلال الفارسي، وأن الحرب التي يشنها الحوثيون على اليمنين لا تستند لأي أبعاد وطنية او حقوقية او مشروعية يمكن التفاهم بشأنها.

 

ولفت الارياني الى الحملة البربرية التي قامت بها الميليشيا على المدنيين من أبناء مديريات منطقة حجور في محافظة حجة والتي أرتقت في وصفها إلى جرائم إبادة جماعية بحق المدنيين، واستخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة الثقيلة بما في ذلك الصواريخ الباليستية مستهدفة القرى والسكان.

 

‏من جانبها عبرت الوزيرة جمانة غنيمات عن محبة وتقدير الشعب الاردني و قيادته وحكومته لليمن قيادة وحكومة وشعباً، مؤكدة على موقف الاردن ثابت مع امن واستقرار ووحدة اليمن واستعادة الدولة وبما من شأنه تحقيق السلام الشامل ليعود اليمن سعيداً كما عرفه العالم.

 

‏كما اكد اعضاء البرلمان الاردني عن تقديرهم للشعب اليمني، وانه يجب ان تعود اليمن عربية كما كانت ، مؤكدين على الموقف الثابت والمبدئي في وقوفهم مع اليمن قيادة وحكومة وشعباً ومع وحدة وامن واستقرار اليمن على كامل ترابه الوطني.

*سبأ