آخر تحديث | الاربعاء 19/06/2019 ساعة 04:20 |صنعاء
اليماني يُطلع نظيره الروسي على عرقلة المليشيات الانقلابية لجهود السلام

أكد وزير الخارجية خالد حسين اليماني، علي موقف الحكومة الثابت في دعم جهود الأمم المتحدة وأمينها العام ومبعوثه الخاص ورئيس بعثة تنفيذ اتفاق الحديدة، كمسار أوحد للتوصل إلى حل شامل للأزمة اليمنية مبني على المرجعيات الثلاث.

 

وجاء ذلك وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية "سبأ"، خلال لقائه نظيره الروسي سيرجي لافروف على هامش مشاركته في المنتدى العربي-الروسي الخامس المقام في موسكو.

 

وخلال اللقاء الذي عقد اليوم الإثنين، نقل اليماني تحيات وتقدير فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية لنظيره الروسي فلاديمير بوتن على دعم بلاده المستمر للشرعية في اليمن والعملية السياسية التي تقودها الامم المتحدة لاستعادة الدولة في اليمن.

 

وبحث وزير الخارجية الصعوبات التي يواجهها اليمنيين المقيمين و الدارسين في روسيا والتي استجابت بدورها لطلب الحكومة اليمنية برفع عدد مقاعد الطلاب اليمنيين في الجامعات الروسية ابتداء من العام الدراسي القادم، بالإضافة إلى تقديم المزيد من الرعاية للمواطنين اليمنيين في روسيا الاتحادية.

 

وأطلع اليماني نظيره الروسي على ما تقوم به ميليشيا الحوثي الانقلابية من عرقلة لجهود السلام ورفضها تنفيذ اتفاق ستوكهولم والانسحاب من موانئ ومدينة الحديدة بل وعرقلتها لوصول الطواقم الأممية إلى صوامع البحر الأحمر مما يفاقم من المعاناة الإنسانية.. مؤكدا التزام الحكومة اليمنية بتنفيذ الاتفاق وأنها لا تعتبر الفشل خيارًا له.

 

ووفق الوكالة، لفت اليماني إلى الدور الإيراني المخرب في اليمن من خلال دعمها للميليشيات الحوثية لشن حربها على اليمنيين وعرقلة جهود السلام، وأهمية الضغط على ايران للكف عن التدخل في الشأن اليمني.

 

إلى ذلك، أكد الوزير الروسي على موقف بلاده الداعم لجهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص وبعثة تنفيذ اتفاق الحديدة، مشددًا على أهمية الالتزام بتنفيذ اتفاق ستوكهولم والمحافظة على زخم جهود سلام.

 

وأكد دعم بلاده للعملية السياسية في اليمن منذ العام ٢٠١١ ودعمها للحكومة ودعم مشروع استعادة الدولة وانهاء الانقلاب وفق المرجعيات المتفق عليها.