آخر تحديث | السبت 20/07/2019 ساعة 01:20 |صنعاء
الحرس الإيراني يتهم واشنطن بشن "حرب نفسية" ويهدد بضرب الأخيرة "إذا أقدمت على خطوة"

هدد قائد بـ«الحرس الثوري» الإيراني اليوم (الأحد)، بضرب الولايات المتحدة «في الرأس» إذا أقدمت على خطوة، مؤكداً أن الوجود العسكري الأميركي في الخليج «كان دوما يمثل تهديداً والآن أصبح فرصة».

 

ونقلت وكالة «إسنا» الإيرانية عن أمير علي حاجي زاده قائد الوحدة الصاروخية التابعة لـ«الحرس الثوري» قوله إن «حاملة طائرات تسع ما بين 40 و50 طائرة على الأقل وقوات قوامها نحو ستة آلاف جندي على متنها كانت في السابق تشكل تهديدا خطيرا لنا لكن الآن... تحولت التهديدات إلى فرص». وأضاف «إذا أقدم (الأميركيون) على خطوة فسنضربهم في الرأس».

 

وكان قائد «الحرس الثوري» اتهم الولايات المتحدة في جلسة برلمانية اليوم بأنها قد بدأت «حربا نفسية» في المنطقة.

 

وكان الجيش الأميركي قد أرسل قوات شملت حاملة طائرات ومقاتلات «بي 52» إلى الشرق الأوسط لمواجهة ما قالت إدارة الرئيس دونالد ترمب إنها «مؤشرات واضحة» على تهديدات تمثلها إيران للقوات الأميركية هناك.

 

وتحل حاملة الطائرات إبراهام لينكولن محل حاملة طائرات أخرى خرجت من منطقة الخليج الشهر الماضي.

 

وقال بهروز نعمتي المتحدث باسم رئاسة البرلمان ملخصا تصريحات قائد الحرس الثوري وفقا لوكالة أنباء البرلمان الإيراني: «بالنظر إلى الوضع القائم في المنطقة، قدم القائد سلامي تحليلا يفيد بأن الأميركيين بدأوا حربا نفسية لأن ذهاب وإياب جيشهم مسألة طبيعية».

 

وعُين الميجر جنرال حسين سلامي قائدا للحرس الثوري الإيراني الشهر الماضي.