آخر تحديث | الاربعاء 21/08/2019 ساعة 03:20 |صنعاء
دول عربية تدين استهداف مليشيا الحوثي مطار أبها بالسعودية

دانت اليمن ومصر والكويت استهداف مليشيا الحوثي الارهابية مطار ابها المدني جنوبي المملكة، والذي ادى الى إصابة 26 شخصاً مدنياً من المسافرين ومن جنسيات مختلفة.

 

وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية، راجح بادي، الأربعاء، إن استهداف مطار أبها من قبل ميليشيات الحوثي عمل إرهابي من الطراز الأول، مؤكداً أن الانقلابيين لا يفهمون لغة الحوار بل لغة القوة.

 

ولفت بادي إلى أنه لم يبق أمام التحالف والشرعية سوى العمل العسكري لإنهاء الإرهاب الحوثي.

 

وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن"، العقيد الركن تركي المالكي، أنه عند الساعة (02:21) من صباح الأربعاء، سقط مقذوف معادٍ "حوثي" بصالة القدوم بمطار أبها الدولي، والذي يمر من خلاله يومياً آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين من جنسيات مختلفة.

 

وأوضح أن سقوط المقذوف أدى إلى إصابة 26 شخصاً مدنياً من المسافرين ومن جنسيات مختلفة، من بينهم 3 نساء (يمنية، هندية، سعودية) وطفلان سعوديان، وتم نقل 8 حالات إلى المستشفى لتلقي العلاج جراء إصابات متوسطة، وعلاج 18 حالة بالموقع إصاباتهم طفيفة، ووجود بعض الأضرار المادية بصالة المطار.

 

من جانبها قالت مصر إن استهداف مليشيا الحوثي للمطارات يمثل خرقا صارخا لكافة القوانين والأعراف الدولية. ودعت المجتمع الدولي للتصدي للأعمال الإرهابية التي تزعزع استقرار.

 

واشارت الخارجية المصرية في بيان ان مصر "تقف مع السعودية في مواجهة أي استهداف لأمنها واستقرارها".

 

الكويت، بدورها استنكرت العمل الارهابي وقالت انها تؤيد السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها.

 

واضافت في بيان "أن استهداف مليشيا الحوثي مطار أبها السعودي اعتداء إجرامي آثم".

 

ومن جانبه، أدان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، العمل الإجرامي الحوثي الذي استهدف مطار أبها. كما طالب عباس الجميع بإدانة استهداف مطار أبها.

 

وفي السياق دانت وزارة خارجية مملكة البحرين - بشدة - العمل الإرهابي الذي قامت به ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران في اليمن، والذي استهدف مطار أبها الدولي بالمملكة العربية السعودية الشقيقة.

 

وأكدت البحرين وقوفها التام وتضامنها المطلق مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل من يستهدف أمنها واستقرارها، ودعمها التام في كل مساعيها وجهودها الرامية للقضاء على العنف والإرهاب واستتباب الأمن والسلام في المنطقة والعالم.

 

وتشدد وزارة الخارجية على ضرورة اتخاذ موقف دولي حازم تجاه إيران ووقف دعمها لهذه العمليات الإرهابية المتكررة.