آخر تحديث | الاثنين 17/06/2019 ساعة 10:20 |صنعاء
ترأسه رئيس الوزراء.. لقاء يمني إماراتي لتنفيذ مشاريع مختلفة وفقاً لرؤية شاملة

قال رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، "إن الإمارات شريكة لليمن في التنمية والميدان والمعركة، ولديها تجربة رائدة في تحقيق الأهداف التنموية وبناء المستقبل المنشود، وإن اليمن أيضاً حريصة كل الحرص على الاستفادة من دعم الأشقاء في المملكة العربية السعودية والدول الشقيقية والصديقة والمانحين، واستيعاب المنح المقدمة من جانبهم وتسخيرها لخدمة وتنفيذ جملة من المشاريع بالجوانب الخدمية".  

 

وأضاف رئيس الوزراء "أنه وفي ظل الأوضاع الراهنة الصعبة والتحديات التي تواجهها اليمن، فان ذلك يحتم على الجميع مضاعفة وتكاتف الجهود والعمل بروح الفريق الواحد من أجل المضي بخطوات ثابتة وكبيرة في تنفيذ المشاريع ذات الاحتياج ككتلة واحدة ومتكاملة والتغلب على الصعوبات والمعوقات التي يمكن أن تواجهها عملية تنفيذ المشاريع وفقاً للمواصفات الفنية المحددة والمعتمدة، للمساهمة في التخفيف من معاناة اليمن واليمنيين بسبب انقلاب ميليشيا جماعة الحوثي المدعومة من إيران على السلطات الشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية". 

 

جاء ذلك خلال ترأسه اليوم في العاصمة الإماراتية أبوظبي، لقاءاً ضم الجانب الحكومي اليمني وصندوق أبوظبي للتنمية برئاسة مدير عام الصندوق محمد السويدي.

 

وبحسب وكالة الأنباء "سبأ"، بحث اللقاء مساهمة الصندوق في تنفيذ مشاريع تنموية وخدمية بموجب إعداد الحكومة الشرعية خطة عمل ورؤية موحّدة وشاملة بالمشاريع الحيوية المطلوبة وذات الأولوية في مختلف المجالات والقطاعات.

 

وشدد اللقاء على ضرورة تحديد المشاريع الجاهزة للتمويل وفقاً للاحتياجات والأولويات بمجالات النمو الاقتصادي وإعادة الإعمار والكهرباء والطاقة وإنتاج وتصدير النفط والغاز والطرقات والاتصالات والنقل والمياه والصرف الصحي وغيرها من المشاريع المختلفة التي تمس الحياة المعيشية للمواطنين.

 

واقترح رئيس الوزراء الدكتور معين، إمكانية إنشاء سلة تمويل طارئة للمشاريع المختلفة الهامة، مؤكداً الحاجة للدعم الفني وتقديم الأفكار التي من شأنها المساهمة في إعادة بناء اليمن بالجوانب الإدارية والمالية بالاعتماد على خطط سليمة تضمن تنفيذ المشاريع النهضوية وتجاوز العقبات والتغلب عليها، معتبراً أن نجاح الحكومة هو نجاحاً لصندوق أبوظبي.