آخر تحديث | الاثنين 22/07/2019 ساعة 22:40 |صنعاء
وكيلي محافظة تعز يطلعان فريق الخبراء بمجلس الأمن في اليمن على جرائم الحوثيين بحق المدنيين

التقى وكيلي محافظة تعز محمد الصنوي ، والدكتور عبدالحكيم عون ، امس الأحد ، في مدينة التربة، بفريق الخبراء لمجلس الامن في اليمن .

 

وخلال اللقاء أكد الوكيل الصنوي أن أبناء تعز دعاة سلام وأن مليشيا الإنقلاب هي من دفعت ابناء تعز إلى حمل السلاح والدفاع عن حقوقهم وانفسهم واستعادة الدولة المنهوبة من قبل الإنقلابيين .

 

واوضح الصنوي بأن قوات الإنقلاب تمارس حصار مطبق على مدينة تعز ، وتقصف وتقنص السكان المدنيين بشكل ممنهج ما أدى إلى تدهور الوضع الإنساني في المدينة..مشدداً على أهمية الزيارة..مؤكداً انها ستكون أفضل إذا وصلت إلى مدينة تعز مركز المحافظة واطلعت على الوضع الإنساني بشكل أكبر .

 

بدورها عبرت رئيسة فريق الخبراء عن سعادتها بزيارتها لمحافظة تعز واستقبال الجهات المعنية لهم ولقائها معهم بشكل مباشر..مؤكدة حرص مجلس الأمن على إحلال السلام في اليمن ، ووعدت بزيارة قادمة للمحافظة .

 

وفي اللقاء استعرض مدير مكتب حقوق الإنسان في المحافظة علي سرحان ، جملة من الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها المليشيات في حق أبناء تعز .

 

فيما أشار أركان حرب المحور وقائد اللواء 170دفاع جوي إلى أن المليشيات الحوثية تستهدف المدنيين بشكل مباشر بواسطة أسلحة محرمة في القانون الدولي، وحوطت المدينة بشبكة الغام متنوعة تستهدف الإنسان والحيوان .

 

كما أكد في اللقاء مدير شرطة المحافظة وكلاً من جهازي الأمن القومي والأمن السياسي والمخابرات العسكرية، على ضبط العديد من اعضاء الجماعات والخلايا الإرهابية ، وأنهم يتعاملون بجدية وبشكل حاسم مع العناصر الإرهابية والخارجين عن القانون وانهم يتتبعونهم لحظة بلحظة..منوهين إلى الفارق الأمني الكبير التي عاشته تعز في الاعوام السابقة والاضطرابات والإختلالات الأمنية في عامي 2016و 2017، وبين مستوى الامن والاستقرار والاستباب الأمني التي تعيشه تعز في هذا العام .

*سبأ