آخر تحديث | الاثنين 22/07/2019 ساعة 23:20 |صنعاء
الجيش يحسم المعركة في شبوة وقوة إماراتية تلوذ بالفرار

كشفت مصادر محلية، عن انسحاب قوات النخبة الشبوانية المدعومة من دولة الإمارات من مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، جنوبي البلاد، بناء على وساطة قبلية.

 

وأضاف المصدر ان وساطة قبيلة نجحت في إزالة التوتر ونزع فتيل الأزمة بين النخبة الشبوانية المدعومة من دولة الإمارات والسلطة المحلية في محافظة شبوة.

 

 واوضح أن قوات النخبة الشبوانية التابعة لما يسمى المجلس الانتقالي انسحبت من مدينة عتق إلى أماكنها السابقة، لافتا إلى أنه تم الاتفاق على عودة الأمور إلى ما كنت عليه، وأن تتولى الشرطة المحلية مهمة الأمن في المدينة.

 

 وغرد محافظ شبوة، محمد صالح بن عديو، على حسابه بتويتر، قائلا:نكرر القول دائما أن الرهان على جر شبوة للعنف رهان خاسر.

 

 وأضاف، شبوة دوما تخيب آمال الطامعين في سقوطها في مستنقعات العنف، التحية لكل أبناء شبوة الذين يتناسون خلافهم ويلبون النداء ويتحدون لصيانتها.

 

وفي وقت سابق قالت مصادر محلية، ان توتر غير مسبوق تشهده شبوة بين قوات الجيش الوطني والنخبة الشبوانية لليوم الثاني على التوالي بعد انتشار النخبة بعتق ومحاولتها السيطرة على نقاط وحواجز أمنية تتبع القوات المشتركة التابعة للجنة الأمنية بالمحافظة.