محمد سالم بارمادةمحمد سالم بارمادة

واثقون في "هادي" رغم انف الواهمون

برغم كل المحاولات الفاشلة للمليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية ومن سار في فلكها في زعزعة ثقتنا في فخامة الرئيس هادي , إلا إن ثقتنا في الرئيس عبدربه منصور هادي في تزايد مستمر , فكل خطوة يخطوها فخامته في سبيل الخروج من أزمة انقلاب الانقلابيين وكل ملف من ملفات الانقلاب يتم معالجته تُسبب حالة من عدم الاتزان والهياج لكثير من الفاشلين والحاقدين والواهمين . 


 
ثقتنا في الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية لم تأتي بالمصادفة , ولكنها نابعة من وعينا للمرحلة الصعبة التي تمر بها بلادنا , وإدراكنا إن فخامته هو القائد الذي تسلح بالوفاء و لم تأخذه في سبيل الحق لومه لائم ولم تثنيه عن هدفه الاسمي مشاكل أو حواجز, وكان يدرك منذ البداية إن مهمته صعبة, وان التحديات التي ستواجهه ليست بالهينة, وكان يعرف إن نجاحه في مهمته هو بالحفاظ علي الدولة اليمنية موحدة . 


 
أما عن ثقتنا بالرئيس هادي نحن اليمنيون لأنه ظل واقفا بصلابة في وجه مليشيات الغدر والخيانة بحس وطني وإنساني عميق,  واحترام وتقدير لا تَصَنُّع فيه ولا نفاق، آمن بهذا الوطن الجميل وانحاز إليه وإلى تطلعات شعبه في الحرية والمساواة والعيش الكريم وظل واقفا كالسنديانة فارع الطول أمام الريح والأنواء, يقود سفينة الوطن وسط الأمواج والأعاصير  بمهارة, وكان الربان المتمرس والمقتدر الذي لم يجرفه تيار .


 
وساهمت العديد من المواقف المشرفة للرئيس عبدربه منصور هادي على مر السنوات الماضية في زيادة الثقة , هذا الرئيس الذي أدار مؤتمر الحوار الوطني وأنجزه , هذا الرئيس الذي اتخذ قرار الوقوف إلى جانب الشعب اليمني بعد انقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين على شرعيته ولا زال صامداُ , هذا الرئيس الذي وعد بتحرير محافظات الوطن من سيطرة المليشيات الانقلابية وحققه , لذا فأننا واثقون من هذا الرئيس الاستثنائي الذي سيضع البلد على السكة الصحيحة وسيوصله إلى بر الأمان . 


 
أخيراً ... نحن نتحدث عن ثقة نبتت وترعرعت وسط إثباتات ودلائل واقعية ملموسة، فلابد أن نثق في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي ثقة مطلقة , ونراهن على حبه وانتمائه لتراب هذا الوطن ، ولا عزاء للواهمون الذين فسدت عقولهم , والله من وراء القصد . 


 
حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار .

شبكة صوت الحرية -

منذ أسبوعين

-

70 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد