محمد سالم بارمادةمحمد سالم بارمادة

هادي .. قائد تحدى زمانه.!

فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي والسلطة عبارة عن درساً بليغاً لن يذهب من الذاكرة, وملحمة وطنية يمنية خالدة ستُخلد على مر العصور في الصبر والتحدي والتحمل لكل أبناء اليمن, كما هي علامة فارقة في تاريخ النضال السياسي اليمني, وهي أيضا حكاية كفاح ونضال تحمل أكثر من قيمة, ولعل أبرزها إثبات الذات في مواجهة صلف وتعنت مليشيات انقلبت على شرعية وطن, وهذا الكفاح من أصعب المعارك لأنه في النهاية يجعل من الإنسان أن يكون أو لا يكون, والرئيس هادي خاض معركة استعادة الشرعية ولا زال منذ اليوم الأول لانقلاب الانقلابيين الحوثيين على الوطن, كل ذلك بإصراره وعزيمته وصبره وإيمانه بعادلة قضيته التي هي قضية كل أبناء اليمن من المهرة حتى صعدة . 


 
إن نجاح الرئيس عبدربه منصور هادي في إدارة دفة سفينة الوطن حتى اللحظة يقترن بالدرجة الأساس من إن فخامته ارتبط ارتباطاً وثيقاً بالوطن وبثرائه وقيمه وتاريخه وثقافته ومقدساته ومثله ومبادئه, وتحمل واجب الحفاظ والذود عن سيادته وأمنه واستقراره ووحدة أراضيه، لم تشغله المكاسب ولم يعطي أبنائه المناصب, اليمن عنده الأهم واستقرارها الأغلى وسلامة أراضيها الأولى, كيف لا وهو القائد الذي وقف للانقلابيين الحوثيين ومعهم كل المستأجرين وقفة عز وشموخ ورجولة, وقفة الرجال والأبطال مدافعاً عن سيادة الوطن والشعب, وكان ولازال القائد والفدائي الذي لا يزايد عليه احد في الوطنية والشرف . 


 
إن وعي فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي جعله مدركا أبعاد ما جرى منذ لحظات الانقلاب الأولى, فقد استطاع بكل جدارة وحكمة وإصرار وتحدي إدارة كل الأزمات التي واجهها حسب وقائع الحال وتطور الأحداث والإمكانيات المتاحة, وواجهه بشجاعة ناذرة وبصير وحكمة إرهاب الانقلابيين الحوثيين الذي اطل بوجهه البغيض والقبيح على ارض الإيمان والحكمة . 


 
أخيراً أقول .. لم يكن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي كالآخرين, لأنه ببساطة عملاقاً وسط واقع مليء بالأقزام, وقائداً تحدى زمانه,فمواقفه ظلت ثابتة وراسخة, وضع المصالح العُليا للوطن والشعب فوق كل اعتبار, وأنحاز لمبادئه وقيمه, ولم يُدخر جهداً في الدفاع عن السيادة الوطنية للأمة, وموطداً أركان الدولة وذائداً عن حماها الذي حمل آلام كل اليمنيين بصمت, ولم يتذمر أو يستسلم, بل كان بطلاً وقائداُ لمعركة استعادة الشرعية, والله من وراء القصد . 


 
حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار .

شبكة صوت الحرية -

منذ 7 أشهر

-

263 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد