كتب كتب

الصراع بين دولة الإمارات وفخامة الرئيس هادي على أشده

بقلم/ علي صالح حنتوش


اكد الرئيس هادي( في محادثة تلفونية مع محمد بن زايد): نحن وقفنا وسنظل الى جانب القضية الجنوبية، جعلت العالم يعترف بالحراك الجنوبي واقريت المناصفة بين الشمال والجنوب، وسلمت محافظات الجنوب لابناءها، ولكن هناك من يريد ان يحكم بالعنف والقوة بمساعدة الامارات منتجًا الزمرة والطغمة.واضاف الرئيس:الامارات دولة مال واقتصاد، وهدفها الانتقام مني عندما أتيت بجمهورية الصين الشعبية لتأهيل ميناء عدن.. في 2013 زارني وفد اماراتي وقال: "سندير ميناء عدن بناءً على اتفاق مع الرئيس سابق، ولن يستطيع احد اعتراضنا..".. رد الرئيس هادي بعد حديث مع محمد بن زايد:"بعد تحرير عدن زرت ميناء عدن وطلبت منكم تأهيل الميناء ، فكان ردكم مش وقته .. ولا تتدخل فيما لا يعنيك .. ثم شكلتم المجلس الانتقالي لينتقم لكم .. ودعمتموه باموال ضخمة وفتحتم امامه سفاراتكم في الخارج وبنيتم له قوة عسكرية وامنية خاصة به .. وانت تعرف انني زرت الامارات وحذرتكم من بناء مجاميع مسلحة في محافظات الجنوب المحررة بطريقة مناطقية .. وعلى اساس ثقافة الصراع .. لكنكم كنتم حينذاك اقوى مننا .. وحاليًا سألجأ للجنوبيين ليعرفون من يعمل من اجلهم ، نحن او الامارات ...."
اضاف فخامة الرئيس:"وحاليًا ، ونتيجة لحقدكم للحقد وخوفكم من انتعاش ميناء عدن، تضاربت مصالحكم، وزاد من تعقيد الواقع الجنوبي أكثر فاكثر..." واضاف الرئيس: ... فلطالما أبدى نشطاء وقيادات الحراك الجنوبي مخاوفهم من أن تجهض تدخلات أطراف خارجية بالإضافة إلى فلول عفاش التحول الايجابي في عدن والجنوب الذي حدث بعد طرد مليشيات الحوثي وعفاش، فسقطرى وعدن والمهرة وشبوة وحضرموت كانت محافظات محررة ولكن إنه من الواضح أن هناك أيدٍ خفية تتبع تلك الاطراف وعلى راسها الامارات تنخر تلك المحافظات من الداخل، وتقود البلاد نحو العنف.. الاكاذيب لن تنفع احد .. فاذا كنتم صادقين يا بن زايد ، تعال الى عدن واعلن دولة الجنوب ، واذا لم انضم الى ابنائي فانا الخسران ، لكن ان تجعل ابناء الجنوب "يتجادمون" في الشوارع وتجرب سطوتك عليهم فهذه جريمة لا تسقط بالتقادم."
وقال فخامة الرئيس: بعد ان وقعنا على اتفاق الرياض، اتصلت، وقلت لي (بعد حديث طويل): لا داعي لدمج الاجهزة الامنية في عدن؟! ، قلت لك: هذه الاجهزة الامنية تضم جنوبيين وعلينا مساعدتهم على زرع الثقة فيما بينهم.. فرديت: هناك جنوبيون اصلاحيون وخونه وعملاء لقطر وتركيا .. فرديت عليك: هذه الاسطوانه المشروخة سيتجاوزها ابناء الجنوب، فالامارات هي المسئولة عن اي قتال يحدث .. فالبحر والجو والبر والمعسكرات والحوالات المالية تحت ايديكم، وما اقوله لكم ، هؤلاء كلهم اولادي وليسوا اولادك حتى تحن عليهم او تحافظ عليهم اكثر مني؟! ، صحيح اموالك ضخمة لكنها ليست كافية لتدمير الانسان في عدن .."، رد محمد بن زايد: لماذا لا نتفق على جزيرة ميون وسقطرى وميناء عدن وبلحاف وميناء المكلا ونشطون .."، رد الرئيس هادي: من يسعى لتطوير هذه المرافق فيدنا بيده وانتم اولى من غيركم.. لكن من يريد استخدامها عسكريًا او مناطق صراع بين الجنوبيين فلن نقبل ..."، رد محمد بن زايد: نحن نعيش مرحلة حرب، وانت تعيش في قصر !!!؟."، رد الرئيس هادي: خوفكم من عودتي الى عدن هو الذي سيؤدي الى هزيمة مشروعكم الاستيطاني .. وانتم تعرفون جيدًا انه اذا سمحتم لي بالعودة الى عدن حتى مشيًا على الاقدام فانني لن اسمح بقتل الجنوبي لاخيه الجنوبي .. وانتم تعرفون انني لن اسمح لكم بتدمير ميناء عدن ، ولن اسمح لكم باعلان النفير، وصنع القتال في صحراء ابين، أو ان تحولون ميناء عدن الى ميناء عبور (فقط) في خط الحرير البحري الصيني، بل ان ميناء عدن هي نقطة ارتكاز وستظل نقطة ارتكاز الى ان يرث الله الارض وما عليها ..." .. بعدها قطع محمد بن زايد خط التلفون !!!!!!


شبكة صوت الحرية -

منذ أسبوعين

-

273 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد