محمد سالم بارمادةمحمد سالم بارمادة

مأرب.. قلعة وطنية عصية على الكسر

يوما بعد آخر تثبت مأرب إنها قلعة وطنية عصية على الكسر والانكسار, فهي تواصل إبداعها في استثمار كافة الإشكال النضالية والعسكرية و تفعيل كل عناصر المواجهة للتصدي للمليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية السلالية وتشكيل حالة استنزاف لهذا المليشيات, وان أبطال الجيش الوطني في مأرب يشكلون جسر العبور نحو العاصمة صنعاء لتحريرها من المليشيات الانقلابية التي عاثت فسادا في الأرض, وستكون مأرب مقبرة الغزاة الجدد بأذن الله .


كل يمني ويمنية يفخر بصمود أبطال الجيش الوطني في مأرب وصمودهم في وجه آلة القتل للمليشيات الانقلابية الحوثية, وما تكرار هجوم المليشيات الانقلابية على مأرب دليلا على تخبط هذه المليشيات وأنها غير قادرة على مواجهة أبطال الجيش الوطني في جبهات أخرى وهم يسددون لهم الضربات وتوقع فيهم القتلى والأسرى, فلا يمكن أبدا لأبطال مأرب و أبطال الجيش الوطني أن يعودوا للوراء .


إن مأرب وهي تدافع عن كل أبناء الوطن تؤكد للجميع بأنها ستلقن المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية هزائم منكرة وهي ماضية على درب الصمود والدفاع عن الوطن من المهرة حتى صعدة, وما ستلحقه مأرب بالمليشيات الانقلابية الحوثية سوف تظل الأجيال تتغني به على مدار الزمان .


تعلو الهامات في محافظة مأرب علو السماء, شامخة متألقة يشاهدها كل أبناء الوطن, وتتشرف الرؤوس برداء تاج العزة والكرامة، وتبعث في النفس ارقي وأجمل مشاعر الكبرياء, ويُسطر على أرضها الطاهرة عبارات الفداء, وسوف يشمخ التاريخ بأفعال هؤلاء الأبطال في مأرب, فلا يصنع المجد إلا كل ذي همم .


أخيراً أقول .. ليعلم القاصي والداني إن محافظة مأرب قلعة وطنية عصية على الكسر وهي مقبرة المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية السلالية, هكذا كانت عبر الزمن وهكذا ستكون إلى الأبد, والله من وراء القصد .


حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار .


شبكة صوت الحرية -

منذ أسبوعين

-

92 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد