د. ياسين سعيد نعماند. ياسين سعيد نعمان

تحية لصمود مأرب

تقول التقارير القادمة من ڤيينا أن المباحثات الأمريكية الايرانية بشأن الملف النووي تحقق نتائج متقدمة ، وأنها تتم في أجواء إيجابية .

ترى هل سينعكس هذا التطور على ملف الأزمة اليمنية ، لا سيما وأن الرئيس بايدن وضع حل القضية اليمنية على رأس أولويات إداراته منذ اليوم الأول لوصوله إلى البيت الأبيض .

هناك من الأمور ما يجعلنا نؤكد أن الملف اليمني حاضر في هذه المفاوضات. فالتصعيد الذي قام به الحوثيون على مأرب ، وما شهدناه من حشد أعلامي وسياسي لإيران ووكلائها في المنطقة والذي كان هدفه اسقاط مأرب قبل هذه المفاوضات حتى يسهل التعاطي مع الملف اليمني .

غير أن إفشال هذه الخطة على النحو الذي شهده العالم حتى يوم أمس حينما حشد الحوثيون كل قوتهم في جبهة الكسارة تزامناً مع هذه المفاوضات بهدف فرض أمر واقع لا يحرج إيران أمام الولايات المتحدة الامريكية ، دفع بخلافات جوهرية في جبهة التحالف الحوثي الإيراني تمثلت في التصريحات التي أطلقها "ايرلو" بشأن ملف السجناء والمعتقلين متجاوزاً القيادات الحوثية التي زعمت مراراً أن قرارها بيدها ، وهو مؤشر على أن هذه رسالة من إيران ذات مغزى تقول للحوثيين إن مصالح إيران فوق الجميع .

الأيام القادمة ستشهد تطورات هامة على صعيد الملف اليمني . تحية لصمود مأرب .

شبكة صوت الحرية -

منذ شهرين

-

249 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد