شريط الإخبار

إقتصاد وتنمية

ارتفاع أسعار النفط لليوم الرابع على التوالي وبرنت يستقر فوق 88 دولاراً

ارتفعت أسعار النفط لليوم الرابع على التوالي لتسجل أعلى مستوياتها في سبع سنوات، لكنها قلصت من مكاسبها بعد ذلك بعدما أعلنت شركة بوتاس التركية الحكومية المشغلة لخطوط الأنابيب، اليوم الأربعاء، أنه تم إخماد حريق في خط أنابيب كركوك-جيهان، وأن تدفق النفط سيستأنف في غضون ساعة واحدة.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 0.66% إلى 88.05 دولار للبرميل، وذلك بعد تقدمها 1.2% في الجلسة السابقة. وكان خام القياس قد صعد إلى 89.05 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2014.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 0.83% إلى 85.48 دولار للبرميل، لتواصل مكاسبها بعد أن سجلت زيادة 1.9% يوم الثلاثاء. وقفز خام غرب تكساس الوسيط في وقت سابق إلى قمة عند 87.08 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ التاسع من أكتوبر تشرين الأول 2014.

وينقل خط الأنابيب الخام من العراق، ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، إلى ميناء جيهان التركي للتصدير.

يأتي ذلك في الوقت الذي يتوقع فيه محللون نقص المعروض من النفط في 2022، وهز ما يعود لأسباب منها تزايد الطلب بشكل يفوق بكثير ما كان متوقعا في ظل السلالة أوميكرون شديدة العدوى المتحورة من فيروس كورونا، إذ يشير البعض إلى عودة سعر النفط إلى 100دولار للبرميل.

ومما يفاقم المخاوف بشأن الإمدادات المشكلات الجيوسياسية في روسيا، ثاني أكبر منتج للنفط في العالم، والإمارات، ثالث أكبر منتج للنفط في أوبك.

ودعت الإمارات في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء إلى اجتماع لمجلس الأمن الدولي لإدانة الهجوم الذي شنته ميلشيا الحوثي اليمنية على أبوظبي يوم الاثنين.

في غضون ذلك، تصطف قوات روسية على حدود أوكرانيا، فيما يصف البيت الأبيض الأزمة بأنها خطيرة للغاية وقال إن روسيا يمكن أن تغزو في أي وقت.

وأعلن البيت الأبيض أن إدارة الرئيس الاميركي جو بايدن تعمل مع الدول المنتجة للنفط لضمان زيادة العرض لتلبية الطلب وسط ارتفاع الأسعار إلى أعلى مستوياتها في سبع سنوات.

وأضاف البيت الأبيض أنه سيتم عقد مناقشات مع أوبك بلس عند الحاجة.

الجدير بالذكر أن ارتفاع أسعار البنزين هو الدافع الرئيسي لارتفاع التضخم خلال ولاية بايدن وهو ما قد يضر بشعبية إدارته، وبالتالي قد يصعب موقف الديمقراطيين في سعيهم للحفاظ على الأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ في انتخابات التجديد النصفي نوفمبر.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي أقر الإفراج عن 50 مليون برميل من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي في خطوة منسقة مع الهند واليابان وكوريا الجنوبية والصين لكبح ارتفاع أسعار البنزين.


إقتصاد وتنمية -

منذ 4 أشهر

-

96 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد