شريط الإخبار

محليات

الرابطة اليمنية الأحوازية تنظم وقفة احتجاجية في العاصمة السويدية

الرابطة اليمنية الأحوازية تنظم وقفة احتجاجية في العاصمة السويدية

    نظمت الرابطة اليمنية الأحوازية وقفتها الإحتجاجية في العاصمة السويدية ستوكهولم أمام البرلمان السويدي وقصر الملك وذلك تحت شعار (الوطن واحد والعدو واحد). وندد المشاركون فيها بالاحتلال الفارسي الإيراني للأحواز العربية والتدخل السافر من قبل إيران في شؤون الدول العربية ودعمها لعصابات الإجرام والقتل في اليمن والعراق وسوريا، كما ندد واستنكر المحتجون بالأعمال الإجرامية، والقتل الجماعي بحق النشطاء والسياسيين والمثقفين والشعراء من أبناء الأحواز العربية المحتلة.

 

وشجب المحتجون في وقفتهم الإحتجاجية هذه والتي شاركوا فيها رغم شدة برودة الطقس وكثافة الثلوج الحصار المفروض على مدينة تعز اليمنية وماتتعرض له من قتل وإجرام من قبل عصابات الحوثي وصالح المدعومة من ايران الإرهابية، وتطرق المحتجون الى الأعمال اللا إنسانية والإجرامية التي ترتكبها ميليشيات الغدر والخيانة والإجرام بحق أبناء الامة العربية في سوريا والعراق بدعم ومشاركة مادية وعسكرية فعالة وبصورة معلنة وغير معلنة من قبل حكومة الاٍرهاب الفارسي الإيراني.

 

 

ورفع المحتجون لافتات تندد بالجرائم التي ترتكب بحق أبناء الاحواز العربية المحتلة من مطارداتٍ وأسرٍ وتعذيبٍ وإعداماتٍ مستمرة في الشوارع برافعات صنعت للعمران وتشييد المباني وليس لشنق الأبرياء، وكذلك لافتات أخرى تندد بالحصار المفروض على مدينة تعز اليمنية، هذا وقد شارك فعاليات الوقفة الإحتجاجية أبناء الأحواز المحتلة واليمن والعراق وسوريا حيث حضروا من مختلف مدن السويد وتحملوا مشقات وأعباء السفر والتنقلات نصرة لقضايا أمتهم العربية المجيدة.

 

وحضر هذه الوقفة كل من السيد محمد جاسم شعبان مدير العلاقات العامة بمنظمة اسفير إنتر نشنال البريطانية لحقوق الإنسان ومقرها العاصمة البريطانية لندن، وألقيت في هذا التجمع العربي الاحتجاجي كلمات باسم اليمن والأحواز وسوريا، بدأت بكلمة نائب رئيس الرابطة اليمنية الأحوازية السيد رياض القاضي تحدث فيها عن اليمن ومايحدث من حصار في مدينة تعز اليمنية، وثمّن في كلمته دور قيادة التحالف العربي، وكذلك دول مجلس التعاون الخليجي لدعم الإستقرار في اليمن وخَص بالشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك العروبة على موقفه التاريخي مع أشقائه في اليمن. وكذلك ألقت السيدة ريمان الجبوري أمين سر الرابطة اليمنية الأحوازية كلمة الاحواز العربية المحتلة باللغة السويدية، وتحدثت السيدة ريمان في كلمتها عن معاناة الشعب العربي الاحوازي والانتهاكات الخطيرة التي ترتكبها سلطات الاحتلال الفارسي بحق أبناء هذا الشعب وطالبت الحكومة السويدية باحتضان اللاجئين الأحوازيين الهاربين من مشانق وسجون الاحتلال الايراني وحمايتهم في هذا الظرف العصيب.

 

 

أما كلمة سوريا فقد ألقاها المعارض السوري السيد سامي داوود والذي ندد فيها بالمأساة التي يعيشها شعبنا العربي بسبب الدعم الايراني لعصابات القتل والإجرام في سوريا والعراق واليمن والقتل المنظم من قبل ايران بحق أبناء الاحواز العربية المحتلة. واختتمت الوقفة الاحتجاجية بأهازيج أحوازية ألقاها السيد أركان الأحوازي وقيام السيد نصر محمد الاحوازي رئيس الرابطه اليمنية - الأحوازية بتسليم تقرير عن الأحداث المأساوية التي تجري في الأحواز العربية المحتلة وتقرير آخر عن الحصار في مدينة تعز اليمنية إلى مجلس البرلمان ومكتب رئيس الوزراء السويدي استيقن لوفين.

محليات -

منذ 6 سنوات

-

754 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد