محليات

الحكومة تطالب المجتمع والدولي والمنظمات الحقوقية التدخل لحماية المدنيين من بطش مليشيا الانتقالي

الحكومة تطالب المجتمع والدولي والمنظمات الحقوقية التدخل لحماية المدنيين من بطش مليشيا الانتقالي

طالبت الحكومة اليمنية، المجتمع الدولي ومجلس الأمن والمبعوث الأممي والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان إلى إدانة الجرائم البشعة التي ارتكبتها مليشيا ما يسمى بالمجلس الانتقالي بحق معارضيها في عدن وأبين، والتدخل لحماية المدنيين ووقف كل اشكال الجرائم والانتهاكات والاعمال الانتقامية التي تطالهم.

 

وقال وزير الإعلام الأرياني إن التقارير الميدانية والارقام الواردة من عدن وابين كشفت عن جرائم وانتهاكات ارتكبتها مليشيا الانتقالي المدعومة من إيران وتشمل قتل بحسب الهوية واعدامات ميدانية للأسرى وتصفية للجرحى ومداهمة ونهب واحراق للمنازل واختطافات واعتقالات مفزعة وتنذر بكارثة إنسانية مروعة.

 

وأوضح في سلسلة تغريدات بصفحته على "تويتر" ان هذه الجرائم الارهابية والانتهاكات البشعة التي وثقتها مقاطع الفيديو تنم عن حقد دفين وتكشف الوجه الحقيقي لمليشيا الانتقالي والمشروع التدميري الذي تحمله لأبناء المحافظات الجنوبية، وهي جرائم حرب لا تسقط بالتقادم وسيلاحق كافة المسئولين عنها في المحاكم الوطنية والدولية.

 

وكانت وزارة حقوق الإنسان قد اتهمت مليشيا الانتقالي بقتل وإصابة نحو 300 مدني بينهم نساء وأطفال بمحافظتي عدن وأبين خلال عمليات المطاردة والمداهمات للمنازل.

 

وقالت الوزارة في بيان رسمي، إن من تمت تصفيتهم في المستشفيات بلغ 11 جندياً جريحاً، كما تواترت معلومات أولية عن اقتحام سكن لطلاب من أبناء شبوة في عدن وملاحقات للمواطنين في الشوارع واعتقالهم دون وجه قانوني.

 

وأوضحت أنها تلقت فيديوهات وصوراً لمشاهد إعدامات وتعذيب وتصفيات وإهانات ارتكبتها مليشيا "الانتقالي" في حق أسرى وجنود وجميعها - بحسب وصفها - انتهاكات صريحة للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

محليات -

منذ 10 أشهر

-

206 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد