محليات

الحضرمي للسفيرة الألمانية: الذهاب إلى مشاورات جديدة سيشجع الحوثيين على عدم تنفيذ الاتفاقات المستقبلية

قال وزير الخارجية محمد الحضرمي، إن حل موضوع قوات الأمن والسلطة المحلية المرتكز على العودة لقوائم قوات الأمن قبل انقلاب ٢٠١٤ من شأنه أن يكون مدخلا ومفتاحا لتنفيذ اتفاق الحديدة.


وأكد الحضرمي أن الذهاب غلى مشاورات جديدة دون تنفيذ الاتفاق في الحديدة سيشجع مليشيات الحوثي على عدم تنفيذ أي اتفاقيات مستقبلية وتكرار سيناريو تهربها من تنفيذ التزاماتها.


وجدد التأكيد على تمسك الحكومة اليمنية بالمرجعيات الثلاث والانخراط في عملية السلام، معبرا عن دعم الحكومة لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في اليمن مارتن غريفتثس.


وأوضح وزير الخارجية أن الحكومة تسعى جاهدة إلى التوصل إلى تحقيق السلام في اليمن ولكن السلام الشامل والمستدام وليس السلام المؤقت الملغوم بالثغرات، داعيا المجتمع الدولي إلى مواصلة الضغط على مليشيات الحوثيين لتنفيذ التزاماتهم.


تصريحات أطلقها وزير الخارجية ، الأربعاء، خلال لقائه سفيرة جمهورية المانيا الاتحادية لدى اليمن كارولا مولر هولتكمبر.


وكان اللقاء بحسب وكالة الأنباء "سبأ"، قد بحث مستجدات عملية السلام في اليمن بما فيها تنفيذ اتفاق ستكهولم.


إلى ذلك، جددت السفيرة الألمانية، دعم بلادها للحكومة الشرعية وأمن ووحدة وسلامة الأراضي اليمنية، وأعربت عن دعمها لجهود المبعوث الأممي ومساعي الحكومة اليمنية في تحقيق الأمن والاستقرار والتوصل إلى حل شامل في اليمن.

محليات -

منذ أسبوع

-

67 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد