محليات

أول تعليق دولي على قضية مقتل الشاب "الأغبري" في صنعاء

دعت الحكومة البريطانية إلى إنهاء الحرب في اليمن وإحلال السلام الذي يستحقه اليمنيون، منددة بالقتل المروّع الذي تعرض له الشاب عبدالله الأغبري في صنعاء.

واستنكرت الناطقة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا روزي دياز في تغريدة لها نشرتها اليوم على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بشدة عملية قتل وصفتها بـ "الوحشية" تعرض لها شاب في صنعاء مؤخرا.

وقالت دياز: "لا يمكنني حتّى أن أتصوّر المعاناة التي عاشها عبد الله الأغبري رحمه الله. تعذيب شنيع وقتل مروّع".

ودعت المتحدثة باسم الحكومة البريطانية إلى ضرورة وقف الجرائم في اليمن ومعاقبة مرتكبيها، وقالت: "إن هذه الجريمة من بين الكثير من الجرائم التي تحدث في اليمن، ويجب تقديم مرتكبيها إلى العدالة"، وفق تعبيرها.

وقتل الشاب عبد الله قائد الأغبري من أبناء مديرية حيفان بمحافظة تعز، أواخر آب (أغسطس) الماضي على يد خمسة أشخاص بينهم مالك المحل الذي كان يعمل فيه بالعاصمة صنعاء، بعد تعذيبه لمدة 6 ساعات بشكل وحشي.

وأثار مقتل الشاب الأغبري الشارع اليمني بعد تسريب مقاطع فيديو وصور عن هذه الجريمة، حيث نزل المئات إلى الشوارع للمُطالبة بالقصاص من الجناة، رافعين صور الشاب المغدور.

محليات -

منذ أسبوع

-

295 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد