محليات

عدن.. اختفاء فتاة عقب خروجها من منزلها وأسرتها تتلقى رسالة تهديد بقتلها

كشف ناشطون حقوقيون في مدينة عدن، جنوبي اليمن، عن اختفاء شابة من مديرية الشيخ عثمان، أمس الجمعة، في حادثة هي الثانية التي تشهدها المحافظة، خلال أسبوع.

وقالت أسرة الشابة المختفية "ولاء وديع"، اليوم السبت، إنها تلقت رسالة نصية من رقم مجهول تتضمن التهديد بقتل ابنتهم، عقب ساعات من اختفائها بعد خروجها من المنزل.

وأوضحت العائلة، أنها أجرت اتصالاً بولاء بعد خروجها عصر الجمعة من منزل الأسرة الواقع في حي القاهرة التابع لمدينة الشيخ عثمان، إلا أنها سمعت في الاتصال أصوات إطلاق نار وصراخ، قبل أن تصل رسالة نصية إليهم تتضمن تهديداً بقتلها.

ودعت العائلة الأجهزة الأمنية والمواطنين إلى التعاون معها للعثور على أي معلومات تمكنهم من الوصول، لموقع ابنتهم أو تدلهم عليها.

وهذه هي واقعة الاختفاء الثانية خلال أقل من أسبوع، بعد اختفاء الشابة "عبير بدر فرج" التي انقطعت أخبارها بعد خروجها من منزل عائلتها في مديرية المنصورة الثلاثاء الماضي.

في السياق، دعت الناشطة الحقوقية هدى الصراري، إلى سرعة تمكين مدير أمن عدن الجديد من مهامه لحماية الناس وحفظ الأمن.

وقالت في تغريدة على تويتر تعليقاً على الحادثة: "أصبح ضرورة حتمية من تمكين مدير أمن وشرطة عدن من أداء مهامه وفرضه وفق مخرج اتفاقية الرياض للحد من ارتفاع مؤشر الجريمة المنظمة داخل عدن والاختلال الامني الحاصل".

وتمنع مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا والمسيطر على عدن، مدير أمن المحافظة الجديد من العودة إلى المحافظة، وفق مصادر حكومية، بهدف تعطيل اتفاق الرياض، الأمر الذي ضاعف من الفوضى الأمنية في المحافظة.

محليات -

منذ أسبوع

-

145 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد