محليات

العقيلي: الأراضي التي حررتها قوات الجيش في تعز ملوثة بالألغام والعبوات الناسفة

أسفرت الألغام الأرضية بمختلف أنواعها التي زرعتها مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة إيرانيًا في مختلف المناطق والمحافظات اليمنية عن مقتل أكثر من 8 آلاف من المدنيين خلال السنوات الماضية.

وأكد مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام العميد ركن أمين العقيلي، في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" مقتل أكثر من 8 ألف مدني بينهم اطفال والنساء وكبار السن، جراء الألغام الحوثية في عدد من المناطق والمحافظات اليمنية.

وأضاف "وكما تسببت في استشهاد 61 من العاملين في البرنامج الوطني لنزع الألغام وعدد كبير من المصابين والجرحى" مردفاً "كما أودت بحياة 5 خبراء دوليين ممن يعملون في المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن مسام، ولا تزال الألغام تهدد الكثير من أبناء اليمن وتمنعهم من العودة إلى منازلهم ومزارعهم وممارسة حياتهم الطبيعية".

وتطرق العقيلي إلى جهود البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام، والتي اسفرت خلال ست سنوات من العمل، على نزع وإتلاف اكثر من 689 ألف رغم وعبوة ناسفة.

وناشد مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام المتجمع الدولي بالضغط على مليشيا الحوثي المتمردة بالتوقف عن زراعة الألغام والتي تسببت بكارثة انسانية كبيرة في اليمن.

وأشار إلى ظهور مساحات واسعة بمحافظة تعز ملوثة بالألغام والعبوات الناسفة، ما يكشف عن فداحة الكارثة التي تقوم بها مليشيا الحوثي الانقلابية.

ولفت إلى أن الأراضي التي حررتها قوات الجيش في محافظة تعز ملوثة بالألغام والعبوات الناسفة، ما يؤكد استمرار مليشيا الحوثي المتمردة في زراعتها وهو ما يعني أن كافة المناطق التي زالت المليشيا تسيطر عليها ستكون مزروعة بالألغام.

وأوضح أن فرع المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام في تعز ارسل فريق نزع وتطهير بحسب خطة الاستجابة الطارئة وبالإمكانيات المتاحة وقد باشر عمله في نزع الألغام والعبوات الناسفة في المناطق المحررة حديثاً في مديرية المعافر منطقة الكدحة وقرية الأكمة بمديرية المعافر لفتح الطرقات وتامين عودة النازحين إلى قراهم وبيوتهم و تسهيل ايصال المواد الاغاثية والاسعافية وتأمين المنشئات الحيوية والخدمية ومصادر المياه ومناطق الزراعة والرعي.

وأشار إلى أن خطة الاستجابة الطارئة التي يعمل بها البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام تنص سرعة التحرك والعمل في المناطق الآمنة من الحرب والملوثة بالألغام ومخلفات الحرب عالية التأثير على المدنيين من اجل سلامتهم وتامين عودتهم بأمان.

وفي جانب التوعية بمخاطر الألغام ذكر العقيلي، أن البرنامج نشر أكثر من 61 فريق لتوعية المواطنين بمخاطر الألغام في مختلف المناطق، مؤكداً نجاح البرنامج في إيصال التوعية بمخاطر الألغام منذ العام 2015 إلى اليوم إلى 1413000 يمني.

وأضاف أن فرق التوعية التابعة للبرنامج نشرت خلال اليوم العالمي للتوعية بمخاطر الألغام 4 ابريل، 689720 منشور توعوي في مختلف المحافظات شمل المدنيين في المدارس وفي المجتمعات في القرى والمدن.

وأشاد العقيلي بجهود المملكة العربية السعودية في الشراكة على الميدان عبر مشروع مسام في نزع وتطهير اليمن من الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي بكثافة عالية ولا تزال مستمرة في زراعتها، كما أشاد بجهود المنظمات الداعمة وعلى رأسها المشروع الانمائي للأمم المتحدة.

محليات -

منذ أسبوع

-

79 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد