شريط الإخبار

محليات

عدن.. تجدد الاحتجاجات الغاضبة المطالبة بتحسين الأوضاع ورحيل مليشيا الانتقالي




شهدت مدينة عدن، مساء اليوم، احتجاجات غاضبة، تطالب بتحسين الاوضاع وبرحيل مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا، التي تسيطر على المدينة منذ انقلابها على الشرعية في اغسطس 2019.




وبحسب مصادر محلية، شهدت مدينة كريتر بالعاصمة المؤقتة عدن، مساء اليوم، احتجاجات غاضبة على تردي الأوضاع المعيشية والخدمية، وقطع المحتجون خلالها شوارع بالمدينة، واحرقوا اطارات تالفة.



وطالب المحتجون الحكومة بتحسين الاوضاع المعيشية وتوفير الخدمات وفي مقدمتها الكهرباء والمياه.



كما طالبوا برحيل مليشيا الانتقالي، التي تسيطر على المدينة وتمنع الحكومة من ممارسة مهامها.




وكانت الحكومة التي تشكلت في 18 ديسمبر الماضي، بمشاركة المجلس الانتقالي وفقا لاتفاق الرياض، قد غادرت قبل عدة اشهر العاصمة المؤقتة عدن، بعد ان اقتحم موالون للمجلس القصر الرئاسي، مقر إقامتها وقبل ذلك، تزايد التهديدات الامنية على اعضائها.






يشار الى أن المجلس الانتقالي كان قد نفذ انقلابا على الشرعية بدعم اماراتي، في اغسطس 2019، قبل ان ترعى السعودية، في نوفمبر من العام ذاته، اتفاقا لانهاء الانقلاب، تحت مسمى "اتفاق الرياض".




وتضمن الاتفاق شقين الاول سياسي والثاني عسكري امني، شمل الاول مشاركة المجلس الانتقالي في الحكومة ونص الثاني على سحب المجلس قواته من عدن وابين ودمجها في قوائم وزارتي الداخلية والدفاع خلال 45 يوما.




الاتفاق اكد على ان يبدأ التنفيذ بالشق العسكري والامني، لكن ضغوطات السعودية اجبرت الشرعية على البدء بالشق السياسي، الذي تأخر تنفيذه حتى ديسمبر 2020، على ان ينفذ الشق الامني والعسكري فور ذلك، لكن الانتقالي يرفض حتى اليوم التنفيذ.

محليات -

منذ 6 أيام

-

93 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد