شريط الإخبار

محليات

انتفاضة قبلية بوجه الحوثيين في ذمار


انتفض رجال قبيلة الحدا، في محافظة ذمار، على مدى الأيام الماضية في وجه المليشيات الحوثية على خلفية اختطاف واعتقال أحد أبنائها بتهم ملفقة.



وكشفت مصادر قبلية بذمار، عن تنفيذ المئات من أبناء قبيلة الحدا في ذمار وقفة احتجاجية هي الثالثة منذ الخميس الماضي أمام مبنى وزارة الداخلية الخاضعة لسيطرة المليشيا في صنعاء للمطالبة بسرعة الإفراج عن أحد أبنائها ويدعى محمد مقبل البخيتي المعتقل منذ نحو عشرة أيام في سجن إدارة أمن الحدا.





ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن المصادر قولها، أن المحتجين طالبوا بسرعة وضع حد لسلسلة الاعتداءات والانتهاكات الحوثية بحق أبناء المحافظة وكذا برد الاعتبار لأحد أبنائهم عقب اقتحام منزله وتعرضه للاعتقال من قبل القيادي في المليشيات المكنى أبو حمزة الشرفي المنتحل لصفة مدير أمن المحافظة بناءً على توجيهات من القيادي في الميليشيات محمد البخيتي المعين من قبل الحوثي محافظاً غير شرعي لذمار.





وكشف أحد المشاركين بالوقفة، عن وعود طرحتها قيادات في داخلية الميليشيات أمام جموع المحتجين، لكنه بذات الوقت قلل من جدية تلك الوعود، وأكد أنها تندرج ضمن المحاولات الحوثية الرامية فقط للتهدئة وامتصاص غضب المحتجين، وفق الصحيفة.





كما سبق للمحتجين من أبناء قبيلة الحدا أن نظموا مظاهرتين احتجاجيتين مماثلتين الأولى أمام مبنى داخلية الميليشيات والثانية في ميدان السبعين (وسط صنعاء) للضغط على الانقلابيين لإطلاق سراح المختطف.






وكانت حشود كبيرة من قبائل الحدا قد توافدت خلال الأيام القليلة الماضية إلى صنعاء عقب رفض قيادة الانقلابيين في ذمار الإفراج عن الشاب محمد مقبل البخيتي المعتقل بأحد سجونها منذ أسابيع.

محليات -

منذ 4 أشهر

-

729 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد